القفطان المغربي الأصل و بالأدلة التاريخية


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

لطالما اختلفت الدول المجاورة لنا حول أصل القفطان المغربي، حيث هناك فئة تنسبه للعثمانيين و الفرس و هناك من يقطع اليقين بأن أصله مغربي محض، و أنا مع الفئة التي تقول أنه مغربي محض و ذلك راجع لعدة أدلة تاريخية متوفرة في الكتب المغربية لمؤرخين كتبو ما يعرفونه عن القفطان المغربي و كذلك في الإلمام اللغوي للكلمة "القفطان" التي أشعلت هذا النقاش المحتدم بين المغاربة على أن القفطان مغربي الأصل و المنشأ و الجزائريين الذين يصرون على أن العثمانيين تركوه لهم و اتهمونا بسرقة شيء لم يكن عندهم.


على غرار ما تعرضه المواقع الجزائرية و قنواتهم حول أصل القفطان و على أنهم أدخلوه للمغرب أثناء هربهم من بطش الإستعمار الفرنسي الئي حل عليهم كالضبابة سنة 1830 و على أنهم هم من ادخلوا أيضا بعض العادات و التقاليد و كذلك المطبخ فهنا يأتي ردنا على كذبهم، فهنام فقرة أو عبارة مركز في كتاب "المغرب عبر التاريخ المجلد 3 الصفحة 216" ذكر فيها "فلما كانت تطوان قد استقبلت أكبر عدد منهم قبل أن توزعهم على مراكز أخرى، فقد كان مهاجروها موضع عناية خاصة، لأن كثيرا منهم فقراء و لا حرفة لديهم" يعني كيف يعقل أن يدخل الجزائريين معهم و هم لاحول لهم و لا قوة هذا الأمر يستحق تخصيص مقالة حولها لنفض الغبار عنها.


تم ذكر في كتاب "تاريخ تطوان" للمؤرخ "محمد داود" رسالة السلطان عبدالرحمان بن هشام (و قد وردت في إشارات في الرسائل السلطانية المتبادلة بين السلطان محمد بن هشام و قائد تطوان أشعاش تدل على ارتداء التطوانيين للقفطان منها: "نأمر خذمينا القائد عبد الرحمان أشعاش ان يدفع لخيل اهل تطوان الواردين من حضرتنا قفطان ملف، لكل واحد منهم") وهذا يدل على أننا نحن من أعطى القفطان للقادمين لمدينة تطوان من الجزائريين و لا عجب تزويرهم للفقرة و إدعائهم أنهم هم من أدخلوه لنا أو أن الأتراك هم أصحابه فهذا أيضا أمر خاطئ و سأشرحه في مقالاتي اللاحقة و سنكشف الكثير عن كئب الجزائريين في محاولة منهم لنسب قطعة من ثراثنا لهم.

و قام عدد من الرسامين الأجانب منهم فرنسيين و إسبانيين، قامو برسم النساء المغربيات يرتدين القفطان المغربي في عدة لوحات و من بين الرسامين الذين أبدعو في هذه اللوحات نذكر منهم Jean-François Portaels الذي تفنن في رسم لوحات جميلة لعويشة الموريسكية بالقفطان المغربي في مدينة طنجة، و أيضا Eugène Delacroix الذي أبدع هو الآخر برسم لوحات في سائر المغرب مستعرضا في لوحاته مختلف الألبسة التقليدية التي كانت ترتديها المرأة المغربية.


و حسب بعض الباحثين القدماء في التاريخ المغربي، أن القفطان قد تم صناعته في عهد الدولة المرينية و كان يرتديه فقط السلاطين المرينيين دون عامة الشعب، و ثوارث هذه العادة السلالات التي حكمت المغرب إلى السعديين حينها أصبح متاحا ارتداءه من طرف العامة من المغاربة و كئلك رجال الدولة و تم ذكر هذه النقطة في كتاب "الجزائريون في تطوان الصفحة 127" "أما إنتشاره و شيوعه في المجتمع المغربي، فقد بدأ في عصر السعديين" و تم ذكرها بعد رسالة السلطان عبدالرحمان بن هشام الموجه لعامل طنجة أشعاش، هذه المراجع و الرسومات التي أستعرضها أمامكم في هذه المقالة تثبت أن القفطان مغربي 100%.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

انت في اقدم موضوع

7 التعليقات

التعليقات
غير معرف
27 فبراير 2018 9:16 م حذف

شكرا لكم على التعريف بثقافة المغرب

رد
avatar
غير معرف
2 مارس 2018 9:05 م حذف

تبارك الله عليك واصل

رد
avatar
29 مارس 2018 4:08 م حذف

يعني أنت من جملة كثيرا منهم فقراء ولا حرفة لديهم حللت الموضوع أقرى مليح ندبر عليك المغرب التكشيطا و الجزائر القفطان.

رد
avatar
غير معرف
30 مارس 2018 7:59 ص حذف

المغرب التكشيطة و الخرائر القفطان ؟!! نغمة جديدة هاذي لي ولينا نسمعو منكم يا اللقطا يا معدومين الهوية بغيتو تفرقو معانا لباسنا وتسرقوه كيف سرقتو صحرائنا الشرقية وكيف كتحاولو تسرقو صحرائنا المغربية سيرو لبسو شراوطكم لي خلاو لكم الترك و الالبان قفطانا كبير عليكم يعلم الله شنو كتخططو و لكن نحن لكم بالمرصاد يا مخلفات الترك و الفرنساوي رئيسة اليونيسكو هي بنت أوندري أزولاي مستشار الملك ، حلل و ناقش يا لقيط هههههههههههه

رد
avatar
30 مارس 2018 10:44 م حذف

سير تلعب مع قرانك قالك حللت المشكل، هذا راه التاريخ اللي سجلوه الناس اللي عاصرو دخول الجزائريين الفقراء إلى المغرب و تم وصفهم بدقة أنهم فقراء و لا حرفة لهم .. القفطان و التكشيطة بجوجهم دالمغرب و ما عمر القفطان كان عندكم جيب شي دليل تاريخي مؤرخ من عند شي تركي و عاد هدر على القفطان المغربي.

رد
avatar