طارق بن زياد القائد المغربي فاتح الأندلس


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

العالم بكل يعرف بطولات و أمجاد طارق بن زياد، و لكن الجميع إختلف حول أصله و ذلك ليس بغية منهم نسب أصوله لهم، بل فقط إفتخارا و شرفا بإحدى قبائلهم التي يريدون أن ينسبونه له مع العلم و حسب مصادر محددة فهو إبن المغرب الأقصى كيف لا يتم توليته على طنجة و هو غريب عنها؟ الشخص المولى على مكان ما فهو صاحب معرفة بتضاريس المدينة و كذلك جميع تفاصيلها من أجل إنجاح عملية فتح الأندلس، و في هذه المقالة أحضرت لكم آراء دقيقة حول أصل طارق بن زياد.


أشار الموقع الإسباني WebIslam إلى ملف تعريفي حول القائد المغربي الأمازيغي طارق بن زياد و ذلك من أجل فتح المجال أكثر لدحض مجموعة من الأقاويل و الأكاذيب الجزائرية التي بسرعة ما فتئت أن تنسب لها شخصيى تاريخية مغربية، و قد كتب كفقرة تعريفية عن هذا القائد:
"Este soldado, de origen bereber, nació el 15 de noviembre de 679, año 57 de la Hégira del Profeta, por el calendario musulmán. Desde niño vivió en contacto con una naturaleza, las montañas del Rif marroquí."
ترجمة: "هذا المحارب، من أصل أمازيغي، ولد في 15 نونبر 679، سنة 57 من هجرية في التقويم الإسلامي. منذ طفولته عاش في اتصال مع الطبيعة، في جبال الريف المغربي." كما قرأتم أصله مغربي أمازيغي.


أما بخصوص بريطانيا فقد صنعت قطعة ورقية لجبل طارق تخليدا لهذا القائد العظيم طارق ابن زياد و بجانبه النجمة المغربية ☆ و قصر المورق و تحته كتابة صغيرة The Moorish Empire أو الإمبراطورية المغربية، هل يوجد دليل قاطع آخر كهذا عن مغربية طارق بن زياد؟ لا يوجد طبعا.


لم أشأ الإعتماد على المراجع المشرقية العربية لأن فيها الكثير من المعلومات الغير موحدة فوجدت ضالتي في المراجع الغربية لأنها كلها موحدة و هذه هي المصداقية التاريخية المبحوث عنها.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

1 التعليقات:

التعليقات
غير معرف
30 مارس 2018 8:13 ص حذف

كفيت و وفيت مستحيل تحريف الارشيف العالمي الغرب هو من يعرف تاريخنا بالنسبة للمشارقة فمعروف انهم بغارون من تاريخنا العظيم اما الخرائر فهي نكرة و لا تهمنا

رد
avatar